تعزز أسطول الشركة الوطنية للنقل بين المدن، بخمس حافلات فرنسية مستعملة، تمثل قسطا أولا من جملة 50 حافلة اقتنتها الشركة، سيتم جلبها على مراحل لتعزيز الاسطول الذي أصبح يشكو نقصا بعد تقادم الحافلات المستعملة.

وأفاد وزير النقل أنيس غديرة، في تصريح إعلامي أمس الخميس 19 جانفي 2017، خلال زيارته مستودع الشركة ببن عروس، بأن هذه الاقتناءات تهدف الى تحسين جودة الخدمات على مختلف خطوط الناقلة الوطنية، التي قال إنها تلعب دورا إجتماعيا في الوصل بين جهات الجمهورية.

من جهته، صرح الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للنقل بين المدن كريم الدواس، بأن هذه الحافلات ستدخل حيز الاستعمال بداية من الغد في اتجاه نفطة وتوزر وقفصة، على أن تشمل في مرحلة لاحقة بقية الوجهات البعيدة على غرار تطاوين مدنين بن قردان وقبلي، ثم مدن الشمال الغربي، مؤكدا أنها تتوفر على افضل المواصفات الفنية والتقنية، وان تكلفة الحافلة الواحدة تبلغ 100 ألف أورو.

وأعلن من جهة أخرى، انه تم إبرام عقد لاقتناء 60 حافلة جديدة على ثلاث مراحل، وستتسلم الشركة اول دفعة منها خلال شهري ماي وجوان القادمين، مبينا أنها ستوفر خدمات جديدة للمسافرين على غرار الربط مع الأنترنت.

 

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *