صرّح القيادي في حراك تونس الإرادة طارق الكحلاوي، أنّ الحكومة الحالية والرئيس الحالي ليست لديهم استراتيجية حول موضوع العائدين من بؤر التوتر ويتعاملون مع الموضوع بردة فعل مع ماهو مطروح دوليا.

وأضاف الكحلاوي في حوار له عبر نفزاوة أف أم، أنّ أول استراتيجية وطنية لمكافحة الإرهاب كانت سنة 2014 بالشراكة مع مختلف مصالح الدولة وسلمها المهدي جمعة عند الانتقال من حكومة إلى حكومة جديدة إلى الحبيب الصيد وتتضمن هذه الاستراتيجية استراتيجية استبراقية حول العائدين من بؤر التوتر.

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *