طالب نائب رئيس نقابة الغرفة الوطنية لصناعة الحليب، بوبكر المهري، اليوم الخميس 19 جانفي 2017، بالزيادة في أسعار الحليب أو تحرير القطاع وإزالة الدعم عنه تدريجيا.

وجاء ذلك على اثر تهديد الغرفة بالتوقف بالكامل عن قبول وتصنيع الحليب موفى الشهر الحالي.

وأوضح المهري، أن تحرير القطاع يمكّن من أريحية أكبر في الانتاج ولا يعني ضرورة ارتفاع كبير في أسعار الحليب، مشيرا إلى أن الدعم ليس موجها للفقراء في واقع الأمر وأنه أصبح من باب الإسراف.

وأكد ممثل قطاع الحليب ان مطالبهم وتهديدهم مردّه معاناة الصناعيين مشيرا إلى أن القطاع يعيش صعوبات منذ 2014 حيث لم يتم تسجيل أي زيادة في سعر الحليب منذ هذا التاريخ.

وأضاف أنه بتدني سعر الصرف وارتفاع كلفة انتاج بينها استيراد علب الحليب لعدم صناعته في تونس، أصبح المصنعون يعيشون صعوبات مالية كارثية بحسب تعبيره، متابعا أن هناك شركات أعلنت إفلاسها.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *