أكد رئيس الحكومة يوسف الشاهد في تصريح اعلامي صباح اليوم الإثنين 16 جانفي 2016 أن التشخيص للإدارات العمومية توصل إلى قلة  ثقة المواطن في الإدارة والجماعات المحلية .

وأوضح رئيس الحكومة أن رهان حكومة الوحدة الوطنية هو الإصلاح وأهم اصلاح هو اصلاح الوظيفة العمومية والإدارة التونسية في إطار تشاركي مؤكدا أن كل الإصلاحات الأخرى مرتبطة بتنفيذ هذا البرنامج.

وأضاف الشاهد أن هناك برنامجا لتنقيح قانون الوظيفة العمومية وهناك عديد التوجهات لإحداث وظيفة عمومية عليا للموظفين السامين يكون فيها نظام انتداب وتأشير خاص مؤكدا أن الحكومة لديها توجه للتقليص في عدد الموظفين واعادة توزيعهم تى لايكون هناك تفاوت بين الجهات  وحتى تصبح  الخدمات الإدارية موجودة في المناطق الداخلية التي تشكو ضعفا في الخدمات حسب قوله.

وأشار يوسف الشاهد إلى أن الإنطلاق في هذا التمشي بدأ اليوم وستعمل الحكومة على التسريع به  حتى تكون الإدارة التونسية قادرة سنة 2020 على خدمة المواطن والقرب منه حسب قوله.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *