تقوم مصالح وزارة الصناعة والتجارة بالتنسيق مع مختلف المتدخلين تجار الجملة للمواد الغذائية ومراكز فروع الديوان التونسي للتجارة على تأمين حاجيات هذه الجهات لتلافي أي نقص في المواد الحساسة خاصة منها الزيت النباتي المدعم، سكر، الفرينة، الخميرة، الخبز وذلك تبعا للظروف المناخية التي تشهدها البلاد وخاصة ولايات الشمال الغربي التي عرفت موجة من البرد وتساقط الثلوج خلال نهاية الأسبوع.

وتحرص الوزارة وفق بلاغ لها، على التنسيق مع مراكز التعبئة لتزويد موزعي قوارير الغاز المنزلي المنتصبين بولايات الشمال الغربي لتفادي أي نقص في التزود بهذه المادة، علما وأنه تم إعداد مخزون إحتياطي لمجابهة تزايد الطلب الى غاية موفى شهر فيفري 2017.
وجاء في البلاغ أن الكميات الموجهة لولايات الشمال الغربي من قوارير الغاز المنزلي تقدر يوميا بـ 30 ألف قارورة لمختلف العلامات التجارية، وذلك إلى جانب تدعيم العرض من بترول الإنارة بمحطات الوقود.

كما تتولى مصالح الادارة الجهوية للتجارة بجندوبة متابعة وضعية التزويد بالمنتوجات الحساسة والمحروقات بصفة دقيقة وقد تم تأمين تزويد معتمدية عين دراهم بقوارير الغاز المنزلي (4725 قارورة غاز)

وبترول الإنارة (3000 لتر) والمحروقات (4000 لتر) والمواد الغذائية، السكر 13 طنا، السميد 112 طنا، الفارينة 22 طنا، العجين

الغذائي 105 طنا، الحليب 35 ألف لتر الزيت النباتي 5000 لتر.
كما تعلم الوزارة كافة المواطنين أنه يمكنهم الإتصال على الرقم التالي 71242631 للابلاغ عن كل حالات النقص.

 المصدر: وات

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *