في مداخلة عبر إذاعة نفزاوة أف أم صرح والي الجهة وليد اللوقيني أن يوم 14جانفي هو يوم مختلف بإعتباره يمثل ثورة الكرامة للشباب مضيفا أن له رمزية سياسية ورمزية في المنطق الحضاري والاجتماعي من خلال ممارسة المواطن للديمقراطية وحرية التعبير مؤكدا على أهمية هذا اليوم الذي بفضله أصبحت تونس من الدول الديقراطية حسب تعبيره .

وأشار الوقيني في تصريحه إلى دور الارهاب للخروج من المسار الديمقراطي مثمنا دور الاجهزة الامنية والعسكرية للحفاظ على البلاد .كما طالب  الشعب بالمحافظة على المكسب الذي تحقق من خلال الثورة.

وبخصوص ملف شهداء الثورة وجرحاها أشار الى رمزيتهم من أجل استكمال المسار.

 

 

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *