يحتفل التونسيون اليوم 14جانفي 2017بعيد الثورة  التي جاءت لتحقق كرامة المواطن .فبعد  ستة سنوات على مرورها يتساءل الناس اليوم عن المكاسب التي تحققت لهم خلال هذه الفترة.

وبهذه المناسبة تجول ميكرو إذاعة نفزاوة أف أم بين مواطني الجهة ليرصد أراءهم حول الموضوع حيث صرح بعضهم أن أهم مكسب تحقق لهم  حرية التعبير الذي أصبح بفضله المواطن قادرا على انتقاد السلط دون خوف حسب تعبيرهم .وذكروا أيضا أن الجهة مازالت تعاني التهميش والتقصير من السلط كما في السابق وهذا ليس في قطاع التشغيل فقط وإنما في جميع القطاعات.وقال أخرون أن الثورة كان لها سلبياتها كالتسبب في وجود انفلات على المستوى الاجتماعي و الادارة مضيفين أن الوضع الاقتصادي تدهور.

و في تصريحاتهم اتفق المواطنون على أن الثورة تم السطو على مبادئها ومفاهيمها التي نادت بها.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *