مرت ستة سنوات على الثورة التونسية ومازال ملف الشهداء مفتوح ولم يتخذ اي اجراء في حق العديد منهم كماهو الحال مع ملف الشهدين حاتم الطاهري ورياض بن عون.

صرح اخ الشهيدحاتم الطاهري , فاضل الطاهري اليوم أن جلسة أمس 11جانفي 2017بتونس هي الرابعة بعد عودة التحقيق من التعقيب مضيفا أن القضية مرت بالتحقيق العسكري.وقال الطاهري أنه تم اثبات القتل العمد على قاتل أخيه أما قاتل بن عون تمت تبرئته.

كما ذكر أن التعقيب احتوى على عديد التأويلات التي تعتمد على الحكم السابق متحدثا عن الجلسة القادمة  يوم 8مارس 2017 التي ستكون جلسةمرافعات مشددا على ادانته للقضاء بما أن القاتل مازال طليقا ويمارس عمله بشكل عادي.

 

وبخصوص احياء ذكرى 14 جانفي قال الطاهري أنه في السنة الماضية رفض إحياء الذكرى وهذه السنة سيتخذ القرار ذاته خاصة وأنهم لم يأخذوا حق الشهداء مشددا أن الذكرى يجب أن تحتوي على عبرة .

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *