نشرت الشركة التونسية للكهرباء والغاز (ستاغ)، امس الثلاثاء، التعريفات الجديدة للكهرباء والغاز التي دخلت حيز التطبيق بداية من غرة جانفي 2017 بعد أن أقرت ميزانية الدولة للعام الحالي ترفيعا في الكهرباء بمعدل 5 بالمائة والغاز بنسبة 7 بالمائة.

وينتظر أن يوفر تعديل تعريفتي الكهرباء والغاز عائدات بقيمة 175 مليون دينار لفائدة ميزانية الدولة.

وأفادت مديرة الاتصال بشركة “ستاغ”، آمال الثابتي، في تصريح خصت به (وات) بعد ظهر الثلاثاء، أن التعديل الجديد يشمل أساسا الحرفاء المنزليين وغير المنزليين (المهن والحرف الصغرى) في الجهد المنخفض بالنسبة للكهرباء والضغط المنخفض للغاز.

وبينت أن الشريحة من الحرفاء المنزليين وغير المنزليين الذين يبلغ استهلاكهم من الكهرباء من 1 إلى 200 كيلوات/ساعة في الشهر سيقع احتساب سعر الكيلوات/ساعة ب 162 مليما.

أما الشريحة التي تستهلك ما بين 201 إلى 300 كيلوات/ساعة في الشهر سيقع احتساب سعر الكيلوات/ساعة بقيمة 198 مليما، بينما الشريحة التي تستهلك كهرباء من 301 إلى 500 كيلوات/ساعة في الشهر سيقع فوترة الاستهلاك ب 285 مليما للحرفاء المنزليين و 260 مليما للحرفاء غير المنزليين.

وأضافت المتحدثة أن الحرفاء الذين يفوق استهلاكهم الشهري 500 كيلوات/ساعة سيقع احتساب سعر الكيلوات ب 350 مليما للحرفاء المنزليين و 295 مليما للحرفاء غير المنزليين.

ومن جهة أخرى شددت المسؤولة على أنه تم استثناء الحرفاء المنزليين في الجهد المنخفض للقسط الاقتصادي من التعديل الجديد إذ تم الحفاظ على نفس التعريفات السابقة.

وات.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *