عمد  اليوم 10 جانفي 2017 عدد من اهالي المكناسي من بينهم عمال الحضائر ومعتصمو “هرمنا” والناجحين في مناظرة منجم الفسفاط الى اقتحام مقر ولاية سيدي بوزيد وذلك احتجاجا على تصريحات والي الجهة التي اعتبروها اهانة واستفزازا لاهالي المنطقة رافعين شعار “ديقاج” في وجهه.

هذا ويشهد مقر الولاية حالة من الاحتقان بعد تدخل قوات الامن واخراج المحتجين في حين تم ايقاف عدد منهم كما شهدت الولاية بعض أعمال التخريب، حيث قام المحتجون بتهشيم الابواب والنوافذ، كما عمدوا الى غلق الطريق الرابطة بين بئر الحفي وسيدي بوزيد.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *