اكد والي الجهة وليد اللوقيني  ان الشركة التونسية  للتنقيب على المياه هي التي تولت أمر العين السخونة بجمنة بعد خروج الشركة التركية و قريبا ستنطلق في العمل لايجاد حل نهائي لمشكل ملوحة المياه و ارتفاع درجة حرارتها باعتبارها مسألة  مستعجلة على حد قوله.

أما بخصوص مشكل البيوت المكيفة في رأس العين فقد أكد والي الجهة أنه و بعد زيارة ميدانية أداها للمكان القيام  بدراسة عاجلة لمعرفة أسباب ارتفاع نسبة الملوحة في المياه و التي وصلت لستة غرامات مضيفا أنه و حتى اللحظة لم يثبت ارتباط هذا الارتفاع في نسبة الملوحة بالعين السخونة بجمنة  مؤكدا على وجود بئر للمياه الباردة سيتم البدئ فيها قريبا كذلك مشروع بئر تعويضية في 2017 كحلول لهذا الاشكال.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *