قرّر رئيس الحكومة يوسف الشاهد بعد مجلس وزاري مضيق عقد ظهر أمس الثلاثاء 20 ديسمبر 2016، بعث المركز الوطني للاستخبارات الذي اعدت مشروعه رئاسة الجمهورية واحالته الى رئاسة الحكومة يتولى مهمة تجميع المعلومات والتنسيق بين مختلف الاجهزة الاستخباراتية وضبط الخيارات الاستراتيجية في مجال الاستعلامات وتحليلها.

كما يتعهد المركز الوطني للاستخبارات بتحديد التعاون الدولي في مجال الاستعلام وضبط المخطط الوطني للاستعلامات، وسيحدث هذا المركز بامر بعد عرضه على مجلس الوزراء القادم.
كما قرّر الشاهد اعداد مشروع قانون مكافحة جرائم شبكات الاتصال نظرا لكون 90% من الجرائم يتم الاعداد لها عبر هذه الشبكات.
هذا وتقرر أيضا تحويل ادارة الحدود والاجانب الى ادارة عامة مع وضع جميع الامكانيات لها.
وفي إطار متعلّق بالتغطية الإعلامية التي تحصلت عليها قناة اسرائيلية لاغتيال الشهيد الزواري، تقرر تنظيم عمل شركات الانتاج التلفزي التي تتولى انتاج المواد التلفزية والاخبارية وغيرها لفائدة القنوات الاجنبية .

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *