أكّدت كتائب عز الدين القسام التابعة للمقاومة الفلسطينية، انّ الشهيد القائد القسامي المهندس الطيار، محمد الزواري هو أحد القادة الذين أشرفوا على مشروع طائرات الأبابيل القسامية، والتي كان لها دورها الذي شهدته الأمة وأشاد به الأحرار في حرب العصف المأكول عام 20144م، مضيفة أنّ القائد الطيار الزواري كان قد التحق بصفوف المقاومة الفلسطينية وانضم لكتائب القسام قبل 10 سنوات.

وأكّدت الكتائب في بيان عسكري نشرته امس السبت 17 ديسمبر 2016، أن عملية اغتيال القائد الشهيد محمد الزواري في تونس هي اعتداء على المقاومة الفلسطينية وكتائب القسام، وعلى العدو أن يعلم بأن دماء القائد الزواري لن تذهب هدراً ولن تضيع سدى.

وأضاف البيان أنّ عملية اغتيال الشهيد الزواري تمثل ناقوس خطر لأمتنا العربية والإسلامية، بأن العدو الصهيوني وعملاءه يلعبون في دول المنطقة ويمارسون أدواراً قذرة، وقد آن الأوان لأن تقطع هذه اليد الجبانة الخائنة.

هذا وأكّدت المقاومة أنّ الزواري اغتالته يد الغدر الصهيونية الجبانة يوم الخميس الموافق 15/12/2016م في مدينة صفاقس بالجمهورية التونسية، طليعة الربيع العربي وحاضنة الثورة والمقاومة الفلسطينية وهو ما أكّدته القناة العاشرة الاسرائلية حول تصفية وحدة الاغتيالات الخارجية للموساد للشهيد.

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *