يصادف اليوم 17 ديسمبر 2016 الذكرى السادسة لاندلاع الثورة التونسية، ففي مثل هذا التاريخ أحرق الشاب التونسي محمد البوعزيزي نفسه في ولاية سيدي بوزيد.احتجاجا على مصادرة شرطية عربته التي كان يبيع عليها الفواكه والخضار وصفعها له.

وكتعبير عن شعور عميق باليأس والإحباط أضرم البوعزيزي النار في جسده،ومن تلك اللحظة أشتعلت شرارات الاحتجاج في سيدي بوزيد وغيرها من المدن التونسية التي امتد إليها الغضب، لتنتفض ضد سنوات من الظلم والقمع والتهميش من حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

اصطدمت الاحتجاجات مع قوات الأمن، وتوسعت رقعتها الجغرافية، ولم تجدي بعض القرارات الحكومية نفعا في ايقافها ولا حتى زيارة الرئيس بن علي لمحمد البوعزيزي في المستشفى، بل ازدادت وتحولت إلى انتفاضة شعبية اجتاحت معظم مناطق تونس وصولا لقصر قرطاج، وأضطرت الرئيس المخلوع بن علي للهروب الى السعودية واجبرته على ترك السلطة بعد 23 عاما من الحكم.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *