بدعوة من المنتدى التونسي للحقوق الإقتصادي و الاجتماعية. نفّذ اليوم السبت 10 ديسمبر 2016 عدد من المحتجين من مختلف ولايات الجمهورية،  وقفة احتجاجية أمام مجلس نواب الشعب .

وقد شارك في هذه الوقفة الاحتجاجية كل من عائلات الشهداء وجرحى الثورة وعائلات المفقودين، الى جانب عمال الحضائر، والمفروزين أمنيا، وبمشاركة ضحايا التشغيل الهش والمطرودين من القطاع السياحي .

هذا وقامت  مجموعة “ماناش مسامحين” برفع لافتات كتبوا عليها عبارة “السماح في المحكمة”.

وفي هذا الاطار أكد رئيس مجلس نواب الشعب “محمد الناصر” أنّه قام بتكليف فريق من النواب لاستقبال هؤلاء المحتجين، و متابعة مشاغلهم.

وأضاف محمد الناصر أنّه بصدد إعداد بيان سيكرس فيه مجموعة من المطالب بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الانسان، باستشارة كل الكتل النيابية.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *