تحضيرا لمؤتمر الاتّحاد العام التونسي للشغل الذي سيعقد في شهر جانفي القادم، نظّم قسم المراة بالاتّحاد ندوة تحت عنوان “شريكات في النضال شريكات في القرار” وهي حملة انتخابية لمناصرة المراة للتواجد في سلطات القرار العليا المتمثّلة في المكتب التنفيذي.

وفي تصريح لنفزاوة اف أم، أكّد السيّد محمد رزيق عضو مكتب الاتّحاد الجهوي بقبلي، أنّه تمّ عرض هذا المقترح في شكل بند خلال المجلس الوطني الذي عقد مؤخرتا بتوزر ينص على تصعيد المرأة إلى المكتب التنفيذي، مضيفا أنّه سيتم الحسم في هذا الامر في المؤتمر القادم.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *