ناهزت قيمة الوعود التمويلية التي أعلنتها عدة جهات دولية في اليوم الأول لمؤتمر “تونس 2020″، نحو 15 مليار دولار.

وينعقد  مؤتمر تونس الدولي حول الاستثمار (29 و30 نوفمبر) في العاصمة بحضور رؤساء دول وحكومات ورؤساء صناديق ومؤسسات تمويلية دولية بالاضافة إلى مستثمرين.
هبة من السعودية
وجاءت المؤسسات والصناديق الدولية على رأس قائمة الجهات التي أعلنت نيتها تمويل المشاريع التنموية في تونس فيما تصدرت قطر قائمة الدول من حيث قيمة التمويل الذي وعدت به دون الكشف عن تفاصيله.
ويلاحظ ان السعودية الجهة الوحيدة التي أعلنت صراحة نيتها تخصيص هبة بنحو 100 مليون دولار فيما تراوحت باقي الوعود التمويلية بين القروض والاستثمارات والودائع لضمان قروض دولية وما يعنيه ذلك من تكلفة وفوائد تمويلية.
في المقابل، يرجح أن تكون الولايات المتحدة أبرز الغائبين في هذه الإعلانات التمويلية.
وينتظر أن يتم تخصيص هذه التمويلات في صورة تحقيقها لفائدة الاستثمار وليس الاستهلاك على غرار ما وقع على امتداد الحكومات السابقة.
يشار إلى أن الحكومة الحالية ضبطت نحو 64 مشروعا في القطاعين العام والخاص باعتمادات تناهز 30 مليار دولار. حصيلة الوعود الأولية كالتالي:
الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي (فاداس): 1.5 مليار دولار
قطر: 1.25 مليار دولار
البنك الأوربي للإستثمار: 1 مليار أورو
البنك العالمي:1 مليار دولار
السعودية: 800 مليون دولار (منها 100 مليون دولار هبة)
البنك الأوروبي للبناء و التنمية: 650 مليون يورو
مجموعة أبراج الإستثمارية الخليجية: 300 مليون دولار
الكويت: 500 مليون دولار
الوكالة الفرنسية للتنمية: 250 مليون يورو
تركيا: 300 مليون دولار
سويسرا: 250 مليون يورو
ألمانيا: 82 مليون دولار
كندا: 24 مليون دولار

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *