ضمن فعاليات الدورة 33 للمهرجان الدولي للتمور بقبلي، يقام معرض للصناعات التقليدية بساحة الشهداء يتضمن عديد الحرفيين من الجهة ومن خارجها ومن خارج البلاد أيضا، من أجل تبادل الثقافات والمروث الثقافي بين البلدان المشاركة في المهرجان.

صناعات يدوية تعكس ثقافة وتراث المكان الذي يأتي منه الحرفيون، فيتأثث المعرض بأنواع وطباع متعددة يعكس ثراء الصناعات التقليدية في مختلف المناطق.

جالت زميلتنا فطيمة الجعيدي في زوايا المعرض ونقلت أراء المشاركين في المعرض،  الجوائر حاضرة بعدد من المشاركين في هذا المعرض وفي المهرجان عموما حيث اعتادوا الحضور سنويا وعبّروا عن فرحتهم للمشاركة هنا للمرّة الثامنة.

وأكّد أحد الحرفيين أنّ إقبال المواطنين على المعرض ضعيف وطالب بالشراكة مع وزارة السياحة والعمل أكثر على الجانب التسويقي.

هذا ويشارك أيضا عدد من الحرفيين من ولاية مدنين وعدد من الولايات الاخرى.

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *