أكّد، اليوم الإثنين 28 نوفمبر 2016، السيّد الطاهر الطاهري رئيس جمعية حماية واحات جمنة، أنّهم لم يتوصلوا بعد إلى اتّفاق مع وزارة الفلاحة كما صرّح الوزير سمير بالطيب أمس لوسائل الإعلام على هامش زيارته إلى ولاية قبلي.

وأضاف الطاهري انّ هذا القرار أحادي الجانب ولم يتم تشريكهم في الامر، رغم انّ المقترح الذي صرّح به الوزير والمتمثّل في وحدة تعاضدية للإنتاج الفلاحي قد يكون حل يمكن أن تتبناه الجمعية.

مزيد من التفاصيل في تصريح رئيس جمعية حماية واحات جمنة الطاهر الطاهري:

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *