انعقدت صباح اليوم بالمسشتفى الجهوي بقبلي جلسة تمحورت حول ما يعانيه قطاع الصحة بالمستشفى وسبل تجاوزها أشرف عليها المدير الجهوي للصحة بقبلي السيد الهادي بن سليمان و بحضور أطارات المستشفى وحسب مراسلتنا فقد سجّلت الندوة غياب مدير المستشفى الذي كان بصدد حضور مؤتمر خارج الولاية .

وانطلقت الجلسة بتقديم لمحة عامة عن المستشفى الجهوي بقبلي التي تلخصّت في ثلاث محاور وهي الموارد البشريّة ، التجهيزات و البناءات والتي تشهد نقصا فادحا هذا وكان المدير الجهوي للصحة السيد هادي بن سليمان اكد لمراسلتنا ان هذه الجلسة الغاية منها رسم رؤية استشرافية للاوضاع الصحية  بالجهة مع اخذ اقتراحات كل المتداخلين في القطاع بعين الاعتبار لتحسين هذا الوضع

اما ناظر عام المستشفى الجهوي بقبلي السيد عبد القادر عون فقد اكد لمراسلتنا ان هذه الجلسة تتنزل في اطار تدارس واقع و افاق المستشفى التي يطمح اطاراتها لزيادة اقسام جديدة تستجيب لحاجيات المواطن بالجهة كما اشار الى وجود بعض المشاريع المعطلة على غرار تجديد الشبكة الكهربائية ..اما بخصوص الاطار الطبي فقد اضاف عون انه قد تدعم مؤخرا بطبيبة للامراض الصدرية بدات عملها منذ شهر نوفمبر الجاري..

كما تم تشخيص المشاكل التي يعاني منها المستشفى عبر مداخلات من الاطارات الطبية على غرارالدكتور  علي الطبال المسؤول علن الرعاية الصحية و الاساسية بقبلي الذي اقترح تنظيم  جلسة أخرى تضمّ كل المتداخلين في القطاع كذلك تفعيل المجلس الجهوي للصحّة و ضرورة دعم الاطار الطبي لقسم التوليد و النساء لتأمين مراقبة الحمل التي يتمّ أغلبها في القطاع الخاص وهو ما يثقل كاهل المواطن وفق تعبيره .

وأشار السيد كمال رزيق اطار طبي بالمستشفى للنقص الفادح على مستوى الموارد البشرية في قسم الاستعجالي رغم توفّر التجهيزات .

كما تم الاشارة  الى غياب  بعض التجهيزات  الضرورية  منها قسم  طب العيون ومطالبتهم المتواصلة لتوفيرها من قبل الوزارة التي عادة لا تستجيب ويتمّ منحها الى ولايات أخرى وفي هذا الاطار نادى الاطار الطبي بضرورة تظافر الجهود للحصول على مستحقات الجهة في القطاع الصحّي .

كما لخّص إطار اخر بالمستشفى الوضع الصحي بهذه المؤسسة ” المطلوب مستشفى جهوي جديد لقبلي” .

وندّد المتدخلين بتجاهل وزارة الصحة لهذا القطاع بالجهة مطالبين بضرورة ايجاد حلّ و طريقة حتى تأخذ الوزارة المطالب بعين الاعتبار و ضرورة توخي رؤية استباقية في ما يخص الاعوان و الاطباء المحالين على التقاعد حتى يتمّ تعويضهم لسدّ الشغور قبل حصوله .

By

One thought on “قبلي : المستشفى الجهوي بقبلي بين الموجود و المأمول…”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *