بعد نجاح عملية اليوم التي يتم اجراؤها لاول مرة في المستشفى الجهوي  بقبلي لشاب من الفوار تعرض لكسر في الظهر على اثر  سقوطه من نخلة عبر لميكرو راديو نفزاوة الدكتور سليم الدعاس   الذي قام بالعملية و بعد تاكيده على نجاحها  انه يزور قبلي مدة 4 ايام كل شهر و مع زملاءه  يستطيعون تغطية حاجة الجهة  في هذا الاختصاص  مدة 10 ايام  فقط في الشهر  و هو  ما يجعل  المريض في الجهة رهين الحظ..كما اكد  الدكتور الدعاس  ايضا على نقص التجهيزات في المستشفى..

من جهته عبر والد المريض السيد مرزوق بن مرزوق عن سعادته بنجاح عملية ابنه مؤكدا انه كان محظوظا لكون حادث نجله صادف وجود فريق طبي من ولاية نابل منهم الدكتور سليم الدعاس بالجهة ..مشددا على شكره لكامل الاطار الطبي ..كما توجه بنداء لكل المسؤولين بضرورة توفير اطباء الاختصاص بالمستشفى حتى لا يبقى الامر رهين الحظ فقط….

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *