تشرع هيئة الحقيقة والكرامة بداية من اليوم الخميس 17 نوفمبر بنادي “عليسة” بمنطقة سيدي بوسعيد من الضاحية الشمالية للعاصمة في عقد أولى جلسات الإستماع العلنية لضحايا إنتهاكات حقوق الإنسان، إبتداء من الساعة الثامنة والنصف مساء.

ومن المنتظر أن يحضر هذه الجلسات حوالي 1000 شخص بعد أن وجهت الهيئة الدعوة إلى كافة رؤساء الهيئات المماثلة لهيئة الحقيقة والكرامة في العالم، إلى جانب ممثلي سفارات البلدان الشقيقة والصديقة لدى تونس، فضلا عن دعوة الرؤساء الثلاثة (رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة).

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *