في فقرة نداء مواطن لليوم الإربعاء 16 نوفمبر 2016، تقدّم رئيس جمعية الصنم للتمور البيولوجية بزعفران الطاهر بن منى أن الواحات مهددة بخطر جسيم إذا لم يتم إيقاف المعتدين على فلاحتنا.

وأوضح الطاهر بن منى أن الخطر يتمثل في الإقتلاع العشوائي لنخيل الذكار والذي أصبح عبارة عن تجارة يعيش منها البعض.

وتوجه برسالة للمندوب الجهوي للفلاحة طالبه فيها بضرورة التدخل العاجل للحد من هذه الظاهرة لما تمثله من خطر حيث أن اقتلاع نخيل الذكار يساهم في خلق نقص في هاته المادة الضرورية لعملية تلقيح النخيل مما يضطر البعض لجلبها من أماكن أخرى وهو ما من شأنه أن يساهم في انتشار الأمراض والأضرار بجودة التمور.

 

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *