أفاد كاتب الدولة للهجرة رضوان عيارة، عشية أمس الإثنين 15 نوفمبر 2016، على هامش مشاركته في أشغال جلسة استماع له من قبل لجنة التونسيين بالخارج بمجلس نواب الشعب، أن عدد التونسيين المحتجزين في السجون السورية، والذين تم تحديد هويتهم، بحسب القائمة الأولية يقدر ب 47 محتجزا.

وتم خلال الجلسة بحث سبل الاسهام في حل ملفات التونسيين بالخارج وامكانيات التدخل في ملفات العالقين في بؤر التوتر والأوجه الممكنة للتدخل لفائدتهم و لفائدة عائلاتهم المتبقية على أرض الوطن.

ودفع النواب في اتجاه تكوين لجنة مشتركة بين كتابة الدولة ولجنة التونسيين بالخارج للخوض في ملفات المهاجرين و اقرار مشاركة رجال الأعمال التونسيين المقيمين في الخارج والكفاءات المهاجرة في مسار التنمية ودفع الاقتصاد في تونس وفي فعاليات الندوة الدولية للاستثمار.

كما طالب النواب بتفعيل خطة الملحق الاجتماعي الذي ظلت مهامه غير معروفة بالنسبة إلى أبناء الجالية وترشيد الموارد خاصة على مستوى تعليم اللغة العربية والنظر في امكانية التعجيل بتفعيل الامتياز الجبائي في ما يخص جلب سيارة ثانية بالاضافة الى اقتراح احداث خطة ملحق ديواني بالسفارات التونسية بالخارج.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *