صرّح الطّاهر الطّاهري لجمعية حماية واحات جمنة لميكرو نفزاوة أف أم، أنّ اليوم الأحد 13 نوفمبر 2016، يقوم وفد من الجبهة الشعبية من ولاية سوسة بزيارة إلى جمنة بالإضافة إلى الكاتب والصحفي صافي سعيد دعما ومساندة لقضية ستيل جمنة.

وأضاف الطّاهري أنّ تجربة حماية واحات جمنة شكلت مثالا في الإقتصاد التضامني وأصبحت تنتشر في غرب البلاد لذلك هنالك رغبة من احد الكتاب الذي قرر الكتابة على هذه التجربة وابتعث أحدا لتسلم الوثائق والمعلومات اللّازمة.

وأفادنا رئيس الجمعيّة أنّه بعد جلسة جمعتهم الثلاثاء الماضي مع كاتب الدولة لأملاك الدولة والشؤون العقارية مبروك كورشيد والوزير مهدي بن غربية والتي دامت 4 ساعات لم تخرج بشيء بل كانت نتائجها ضئيلة ولم تكن في حجم إنتظاراتهم وفق تعبيره.

وشدّد أنّ لن يتم التنازل عن الأرض مهما كلّفهم الامر.

وبخصوص العرائض وقع تجميع 2868 إمضاء من أهالي جمنة، و1130 إمضاء لداعمين من الجهات الأخرى.

 

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *