أكد يوم الاحد 06 نوفمبر 2016 وزير الدفاع الوطني « فرحات الحرشاني » خلال تشييع جثمان شهيد الوطن،”سعد الغزلاني” أن الجيش الوطني سيلاحق الارهابين في جحورهم وسيتم القضاء عليهم واستئصالهم من تراب تونس مؤكدا أن لا مكان لهم فيها و على أرضها.وفق تعبيره

وأضاف أن وزارة الدفاع الوطني ، ملتزمة بواجبها تجاه عائلة شهيد المؤسسة العسكرية .

هذا وطالب الحرشاني قوات الامن والجيش الوطنيين بمزيد توخي الحذر عند التنقل داخل المناطق المتاخمة للجبال.

و دعا الحرشاني أهالي القصرين إلى مزيد التعاون مع الوحدات العسكرية.

وللتذكير تم اغتيال “سعد الغزلاني” يوم السبت 6 نوفمبر 2016 من طرف مجموعة ارهابية مسلحة بمسقط راسه بمنطقة الثماد من ولاية القصرين.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *