حول الاتّفاقية الجديدة للتبادل الحر، بن سعيد يؤكّد أنّ تونس ليست في وضع خيار

حول الاتّفاقية الجديدة للتبادل الحر، بن سعيد يؤكّد أنّ تونس ليست في وضع خيار

أكّد النّائب عن جهة قبلي ونائب رئيس لجنة الفلاحة بالبرلمان ابراهيم بن سعيد أنّ تونس ليست في وضع خيار وذلك في إطار المفاضات الجارية حول الاتّفاقية الجديدة للتبادل الحر الفلاحي بين تونس والاتحاد الاوروبي.

وقال بن سعيد، ي مداخلة خلال برنامج من زاوية اقتصادية عبر نفزاوة أف ام، أن تونس لا تملك الخيار وهي الحلقة الأضعف في هذه المفاوضات لهذا يتم فرض قرارات الدول الاخرى عليها.

واستنكر النّائب، عدم تشريك اللّجنة في المشاورات الحاصلة حول الاتّفاقية، مؤكّدا  أنّهم عبّروا عديد المرّات على ضرورة اطلاعهم على التطوّرات وأخذ أرائهم في هذا الإطار مؤكّدا على انّ وضعية الفلاحة التونسية تختلف على الفلاحة في الاتّحاد الاوروبي قائلا لا يمكنها ان تنافس لانّ هنالك اختلاف في السوق و الإنتاج.

هذا وشدّد النّائب على أن القطاع الفلاحي في تونس مهمش ويشكو من عدة نقائص خاصة قطاع التمور.

كما أكد في نهاية التصريح أن أمل البلاد مرتبط بالفلاحة في ظل ماتشهده من ركود في باقي القطاعات لهذا يجب ان التفكير بجدية في النهوض به.

    Leave Your Comment

    Your email address will not be published.*