أكّد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، اليوم الأحد 06 نوفمبر 2016، خلال إشرافه على إجتماع عمالي في قبلي على رفضهم التام والأكيد لقرار الحكومة بتأجيل الزيادة في الأجور للعام 2019.

وشدد الطاهري في تصريح إعلامي على هامش الإجتماع، ان مشروع الميزانية التي قدمتها الدولة لسنة 2017 “فيها اخلالات كثيرة منها غياب الوضوح والأهداف والتصورات بعيدة المدى”، وهو ما جعل هذه الميزانية “ميزانية ترقيعية ولا تتضمن أي إصلاحات هيكلية” وفق تعبيره.

وبخصوص التحركات في حال عدم تفاعل الحكومة مع مقترحات الاتحاد حول مسألة الزيادة في الأجور، قال الطاهري انّه سيتم تحضير كل الأعوان في الوظيفة العمومية إلى كل الاحتمالات مضيفا أنّ كل الأشكال النضالية محتملة من مظاهرات واعتصامات وإضرابات .

 

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *