أفاد مسؤول رسمي من منطقة الخرايفية من عمادة الثماد التابعة لمعتمدية سبيبة من ولاية القصرين، طلب عدم ذكر اسمه وصفته صباح اليوم الأحد، بأن الجندي الذي استشهد مساء أمس السبت بمنطقة الخرايفية يبلغ من العمر 26، وهو رقيب ويعمل بولاية مدنين منذ سنتين.

وصرح ذات المصدر لمراسلة وكالة تونس إفريقيا للأنباء بالقصرين، أن حيثيات العملية تتمثل في إقدام مجموعة إرهابية متكونة من حوالي 20 عنصرا مع حوالي الساعة السابعة والربع من مساء السبت على اقتحام منزل الشهيد وربط أخيه الأصغر، وقتله (الجندي) رميا بالرصاص، مشيرا إلى أن الرقيب حاول الدفاع عن نفسه ومقاومة الإرهابيين بكل ما أوتي من قوة إلا أن الإرهابيين أردوه قتيلا ولاذوا بالفرار باتجاه جبل مغيلة، المحاذي لمنزل الشهيد.

وذكر أن المجموعة الارهابية قدمت ومعها دابتان تركتهما صحبة محفظة تحتوي على بعض المواد الغذائية وقميص تم التعرف عليه من قبل أهالي المنطقة، ونسبته إلى ابن عم الشهيد الذي التحق مؤخرا بالمجموعات الارهابية المتحصنة بجبل مغيلة، وفق قوله.

وقد أصيبت خالة الشهيد بجلطة فور سماعها خبر مقتل ابن أختها على يد إرهابيين، وتوفيت مباشرة على إثرها حسب رواية المصدر ذاته.

وكان مصدر عسكري قد أفاد مساء أمس السبت في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء بأن تعزيزات أمنية وعسكرية تحولت على عين المكان وقامت بعمليات تمشيط واسعة النطاق بالمنطقة والمناطق المتاخمة لها ولجبل مغيلة. وما تزال التعزيزات الأمنية والعسكرية إلى حد صباح الأحد موجودة بالمنطقة للبحث عن المجموعة الارهابية والتحقيق في ملابسات الحادثة.

وتجدر الاشارة إلى أن تنظيم “داعش” الإرهابي تبنى عملية اغتيال الجندي “سعد الغزلاني”.

المصدر: وات

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *