على خلفية اقالة وزير الشؤون الدينية عبد الجليل بن سالم من منصبه ،طالبت النقابة الاساسيّة للوعاظ  المنظوية تحت الاتحاد العام التونسي للشغل رئيس الحكومة يوسف الشاهد بمراجعة قرار ه حفاظا على سير الشأن الديني .  وفي بيان لها اكدت النقابة على نزاهة الوزير الذي “تميز بالجدية والمثابرة في إدارة الشأن الديني..” واعتبرت أن قرار الاقالة هو قرار متسرع .
ومن جهتهم، عبر أعوان وزارة الشؤون الدينية عن رفضهم أن تكون اقالة الوزير فرصة لعودة رموز الفساد كما عبروا عن رفضهم لتهميش الشأن الديني

هذا ونبهوا من أمكانية ان تكون الاقالة سببا في إيقاف التحقيق الجاري في ملفات الفساد بالوزارة ،وفرصة لعودة رموز الفساد لها ، مطالبين بتعيين شخصية وطنية مشهود لها بالكفاءة على رأس وزارة الشؤون الدينية قادرة على تسيير الشأن الديني بجدارة .

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *