تم  إيقاف أم التوأم اللذان عثر عليهما في واحة الفوار  من طرف أعوان الحرس الوطني بقبلي بالتعاون مع فرقة الأبحاث والتفتيش بقابس وتم جلبها لقبلي قصد استكمال الأبحاث.
وحسب المعطيات الاولية هي امراة مطلقة تبلغ من العمر 29 عاما و أصيلة ولاية صفاقس وتعمل نادلة في إحدى مقاهي ولاية قبلي.

وتم ابقاءها في حالة ايقاف الى حين اجراء مزيد من التحريات،والتعرف على ملابسات القضية ، حسب ما أكده مصدر أمني مسؤول من الحرس الوطني بالجهة.

ويذكر، أنه تم يوم 24 أكتوبر 2016  العثور على توأم من جنس الذكور في واحة بمعتمدية الفوار وتم إيداعهما يوم 1 نوفمبر إلى جمعية أمل الطفولة بقابس .

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *