قضت الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بتونس 2، عشية اليوم الخميس 03 نوفمبر 2016، بالسجن لمدة 4 سنوات للمربية التي عمدت الى حرق طفل على مستوى وجهه بإستعمال ملعقة.

كما قضت بسجن مديرة الروضة بالسجن 8 أشهر بسب الإهمال وإلحاق أضرار بدنية بطفل.

وعن تفاصيل الحادثة فقد عمدت مربيّة بمنطقة جبل الجلود بالعاصمة إلى إحراق وجه طفل يبلغ من العمر 5 سنوات باستعمال ملعقة أكل ساخنة، وفق ما أكدته والدة الطفل لشمس اف أم.

ومن جهته أكد مندوب حماية الطفولة في ولاية تونس أنيس عون الله أن الروضة غير قانونية وهي فضاء فوضوي وغير صالحة لاستقطاب الأطفال الشئي الذي جعل والي الجهة يأمر بغلقها على الفور.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *