في إجابة على سؤال مراسلتنا فطيمة الجعيدي حول توزيع المياه المحلاّة واستغلالها من طرف المواطنين، أجاب عديد المواطنين من مناطق مختلفة كل حسب ما يعيشه، فأكّد مواطن من نويّل أنّه تمتّع بالماء المحلّى ثلاثة أيّام فقط ثمّ عاد “الماء المالح” وأكّد انّه عند تساؤله عن السبب قيل له انّ المضخّة تعطّلت.

فيما قالت مواطنة من المساعيد انّ توزيع المياه المحلاة في منطقتهم متذبذبة كل يوم على حال، وأكّدت اخرى من النّزلة أنّهم لا يتمتّعون بها منذ فترة.

أمّا مواطنة من قرية طنبار فأكّدت أنّه تمّ إيصال المياه المحلاة لأيّام قليلة ولكن الآن تم قطعه وعودة توزيع “الماء المالح”، وقال مواطن آخر من قبلي المدينة أنّه تمّ إيصال المياه المحلاة منذ ثلاثة أيّام.

 

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *