تفقدت لجنة تابعة لوزارة الفلاحة مختصة في الطب البيطري اليوم قطيع الماشية بمنطقة بولعابة من معتمدية بلطة بوعوان الذي يشتبه في مداواته يوم أمس السبت بدواء منتهي الصلوحية من قبل مصالح المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بجندوبة.

وجاء هذا التفقد، بعد أن اشتكى عدد من مربي الماشية من استعمال دواء منتهية صلوحيته في حملة التلقيح ضد الحمى القلاعية التي قامت بها مصالح المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بجندوبة يوم أمس السبت في منطقة بولعابة، واكتشاف أحد المربين يدعى صلاح القنوني لتاريخ ومؤشر انتهاء صلوحية الدواء بأحد الأكياس المستعملة من قبل فريق الحملة في مداواة بقرته، حسب ما صرح به لمراسل (وات) متمسكا بتقديم حجة الإثبات على ما قاله إلى وزير الفلاحة دون غيره.

وكان الاتحاد الجهوي للفلاحة والصيد البحري بجندوبة قد أصدر ليلة البارحة بيانا عبر فيه عن خشيته من التداعيات السلبية المحتملة جراء استعمال هذا الدواء مطالبا في ذات الوقت بفتح تحقيق في الغرض وإعادة مداواة كامل القطيع بالجهة ضد الحمى القلاعية.

من جهته نفى رئيس دائرة الإنتاج الحيواني بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بجندوبة وعضو لجنة التفقد ساسي روبي حصول أي ضرر جراء استعمال الدواء المنتهية صلوحيته، مؤكدا في ذات الوقت أن الدواء الذي استخدمه فريق الحملة ولئن انتهت صلوحيته في 11 أوت الماضي فإنه بالإمكان استخدامه لمدة ثلاثة أشهر إضافية دون أن يسبب أي ضرر حسب تأكيده.

المصدر: وات

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *