قال الطّاهري الطاهري انّه تمّت عرقلتهم ممن كانوا يحسبون على المعارضة في السّابق والآن هم أعضاء في الحكومة الحالية، مضيفا انّهم يهدّدونهم بإحالتهم على القضاء.

وأكّد الطاهري في تصريح لنفزاوة أف أم، أنّه رغم ترهيب التجار تمكنوا من إتمام البتّة اليوم، مضيفا انّهم أتموا البتة نيابة عن اهالي جمنة وليس الجمعية فقط وسيتحملون المسؤولية كاملة قائلا “نحن لها”.

وصرّح أنهم سيرفعون قضيّة أخرى للمطالبة بتعويضات 55 سنة نهب من الدولة لأرض غير مسجّلة دولية وفق تعبيره، وأنّهم سيواصلون المطالبة بإعادة الأرض إلى أصحابها.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *