في إطار حملة ترويج الديوان الوطني التونسي للسياحة، استقبلت ولاية قبلي اليوم الثلاثاء، الوفد الأّول من مجموعة الضيوف التي ستحل بالجهة هذه الأيام وهو مجموعة من وكالات الأسفار من تشيكيا.

وفي تصريح لنفزاوة ألإ أم، أكّد المندوب الجهوي للسياحة محمد الصايم، أنّ هذه الزيارات تأتي في إطار التعرّف على منتوج المسلك السياحي بصفة عامّة والتعرف على العادات والتقاليد التونسية والحياة الصحراوية.

وأضاف انّ وفدا يتكوّن من 21 صحفي من اسبانيا من مختلف الوسائل الإعلامية من قنوات تلفزية وإذاعات ومواقع إلكترونية وصحف مكتوبة، يحل بقبلي الآن، لترسيخ الصورة التي تتمتع بها السياحة الصحراوية في السوق الاسبانية باعتبارها مصدر مهم جدا للسياحة الصحراوية بالجهة في السنوات الماضية.

وأفادنا المندوب أنّ الخطّة الترويجية هي استعادة ثقة هذه السوق.

وأضاف انّ برنامج هذا الوفد انطلق من بداية الجولة اليوم في قصر غيلان وسيتمّ قضاء الليلة في مخيّم بصحراء منطقة زميمة، بالإضافة إلى زيارة المنطقة السياحية بدوز غدا الإربعاء 05 أكتوبر، لمزيد التعرّف على المكوّنات السياحية من بنية فندقية ووكالات أسفار.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *