اعتبر الكاتب العام المساعد للاتّحاد الجهوي للشغل بتطاوين السيّد محسن الخرشاوي، الاتّفاق الذي أبرم أمس الاثنين 03 أكتوبر 2016، بين الاتّحاد العام التونسي للشغل والوزارات المعنية والمؤسسة المعنية والذي ألغي على إثره الاضراب العام المقرّر اليوم 04 اكتوبر بتطاوين، اتّفاقا مجديا.

وقال الخرشاوي في مداخلة عبر نفزاوة أف أم، أنّه تمّ الاتّفاق بعد جلسة تفاوضية ماراثونية عقدت بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية، على عودة العمّال المسرّحين من إحدى الشركات البترولية المنتصبة في صحراء تطاوين، وإقرار مركز تكوين قطاعي للطاقة والمواد الإنشائية يتمّ إنجازه في بداية سنة 2017، بالإضافة إلى إقرار مشروع غاز الجنوب المتخلّى عنه إلى حدود جوان 2016 وتمّ إمضاء محضر اتّفاق رسمي في الغرض وسيتم الإعلان عن عروض الطلبات خلال شهر نوفمبر القادم، أمّا انطلاق المشروع سيكون في مارس 2017.

هذا وتمّ التعهّد بإحداث معهد عالي للبترول والغاز والطاقات المتجدّدة، كما تمّ التنصيص خلال المحضر الممضى على إلزامية مرور مناظرات الشركات المتتصبة بصحراء تطاوين بمكتب التشغيل وضرورة وجود تمييز إيجابي للجهة.

كما تمّ الاتفاق أيضا على ضرورة الترفيع في رأس مال شركة البيئة وعديد المطالب الأخرى المتعلّقة بالبنية التحتية ورؤوس الاموال الصغرى بالجهة.

واكّد الكاتب العام المساعد أنّه تمّ الاشتراط على الحكومة بتكوين لجنة لمتابعة تنفيذ هذه المشاريع لانّه حصل في وقت سابق أن تمّ إمضاء اتفاقيات وبقيت حبر على ورق، ويترأّس اللّجنة والي الجهة وتتكون من الوزارات المعنية والاتّحاد الجهوي للشغل بتطاوين يكون فاعل فيها ويتابع أعمال هذه اللجنة.

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *