انتظم صباح اليوم السبت 01 اكتوبر 2016، الملتقى الجهوي حول التراث والتنمية المحليّة وكيف يمكن للمجتمع المدني أن يكون فاعل فيهما وذلك بالمركب الشبابي بقبلي.

وفي تصريح لنفزاوة أف أم، قالت آمال عبد الظاهر ممثلة برنامج دعم المجتمع المدني بولاية قبلي أنّ هنالك عدد من الورشات خلال الملتقى أهمّها تقييم الأطر القانونية المتعلقّة بالتراث وسبل تطويره، والتنمية المحلية واللّامركزية في مجال التراث بالإضافة إلى دور المجتمع المدني في تحديد التراث اللاّمادي والتعريف به ودور الإعلام في تثمين التراث المادي واللأّمادي.

وأضافت عبد الظاهر أنّه خلال سنة 2016 تمّ توقيع شراكة مع وزارة الثقافة في 2016 الهدف منها تثمين كل ماهو تراث مادي ولامادي وكيفية ضمان حقوق الفنان.

 

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *