تراجعت أسعار النفط مع تزايد شكوك السوق في طريقة تطبيق أوبك خطة تقليص إنتاج النفط الخام بعد يوم من اتفاق المنظمة على ذلك.

وكانت الأسعار القياسية قد واصلت بادئ الأمر مكاسبها التي بدأتها في الجلسة السابقة بعد قرار منظمة البلدان المصدرة للبترول خفض الإنتاج بين 700 و800 ألف برميل يوميا إلى ما بين 32.5 مليون و33 مليون برميل يوميا.

وبحلول الساعة 0646 بتوقيت غرينتش تراجع خام برنت 17 سنتا إلى 48.52 دولار للبرميل بعد أن ارتفع إلى 49.09 دولار عند فتح السوق وهو أقوى سعر له منذ التاسع من سبتمبر. كان سعر التسوية لبرنت تحدد على ارتفاع 2.72 دولار بما يعادل 5.9 بالمئة في الجلسة السابقة.

ونزل خام غرب تكساس الوسيط أربعة سنتات إلى 47.01 دولار للبرميل بعد أن سجل 47.47 دولار وهو أعلى مستوى له منذ الثامن من سبتمبر أيلول. كان الخام الأمريكي صعد 2.38 دولار أو 5.3 بالمئة الأربعاء

هذا وكانت الدول المصدرة للنفط قد توصلت مساء أمس الأربعاء في الجزائر إلى “اتفاق تاريخي” على تخفيض إنتاج النفط إلى مستوى يتراوح بين 32,5 و33 مليون برميل يوميا، بحسب ما أعلن وزيرا الطاقة القطري والنيجيري.

وقال وزير الدولة النيجيري لشؤون النفط إيمانويل ايبي كاشيكوو للصحافيين في ختام اجتماع غير رسمي لأوبك في الجزائر “توصلنا الى اتفاق على خفض الإنتاج إلى ما بين 32,5 و33 مليون برميل يوميا”.

وأكد وزير الطاقة القطري محمد بن صالح السادة، الذي يرأس الاجتماع، هذا الرقم. من جانبه، أكد وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة أن هذا القرار غير المتوقع تم “بالإجماع ومن دون تحفظ”.

وأعلن السادة أن “الاجتماع كان طويلا جدا لكنه تاريخي”، مشيرا إلى أن مستوى الخفض في كل بلد سيحدد بحلول قمة المنظمة المرتقبة في فيينا في 30 تشرين الثاني/نوفمبر.

ولفت الوزير القطري إلى أن الاجتماع جرى في أجواء “إيجابية للغاية عكست الترابط المتين لأوبك” بهدف دعم أسعار النفط التي تدهورت قبل عامين.

By

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *