قررت السلطات الاسبانية، الأربعاء 21 سبتمبر 2016، رفع تحذير سفر مواطنيها إلى تونس، الذي اتخذته اثر عملية لمبريال الإرهابية.

ودعت اسبانيا مواطنيها الراغبين في زيارة تونس إلى تجنب الذهاب إلى بنقردان والكاف والقصرين وجندوبة. ويأتي رفع تحذير السفر بالتزامن مع زيارة عمل أدتها وزيرة السياحة سلمى اللومي الرقيق يومي 19 و20 سبتمبر إلى مدينة مدريد الاسبانية.

وقد التقت اللومي بكاتبة الدولة للسياحة الاسبانية التي عبرت عن استعداد وزارتها لتطوير العمل الثنائي المشترك بين البلدين خاصة في مجال التكوين السياحي، معربة في السياق ذاته عن إعجابها بالتجربة التونسية.

وأعلنت اللومي من جهتها أن وزارة السياحة ستشرع خلال الفترة القادمة في إجراء إصلاحات هيكلية في قطاع السياحة وهي في حاجة إلى الاستفادة من تجارب الدول الصديقة التي سبقت في انجاز الإصلاحات وفق قولها.

وأجرت وزيرة السياحة والوفد المرافق لها سلسلة من لقاءات مع مديري وممثلي عديد من المؤسسات السياحية والفندقية مثل  Pullmantur Cruises , VINCCI , Mélia , RIU , Iberostar. كما التقت بالأمين العام لمنظمة السياحة العالمية طالب الرفاعي.

واختتمت وزيرة السياحة والصناعات التقليدية زيارتها بالحديث عن الإجراءات التي اتخذتها تونس لدعم القطاع السياحي، خاصة الإجراءات المتعلقة بتأمين المناطق السياحية ودعم الرحلات في اتجاه تونس. كما وجهت الوزيرة دعوة للسياح الاسبان لزيارة تونس.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *