على خلفيّة اتّفاق لجنة تسيير ضيعة “الطرفة” بزعفران مع وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية حول اجراءات تسليم الضيعة للدولة، قام مجموعة من شباب زعفران، اليوم الإربعاء 21 سبتمبر 2016، بغلق الطريق المؤدية للجهة على مستوى مدخل الهنشير وإشعال العجلات المطاطية ومنع السيارات من العبور مما استوجب تدخّل الجيش والحرس والوطنيين لمنع أي تطوّر للأوضاع وفق مراسلة نفزاوة اف ام سلوى الشيباني التي كانت على عين المكان.

وقالت مراسلتنا أنّ الوالي وليد اللوقيني قام باجتماع مع ممثلين عن المحتجّين بدار الشباب بزعفران على الساعة الثانية ظهرا بحضور المعتمد الأوّل ومعتمد دوز الجنوبية.

وأكّدت أنّ الشباب طالبوا خلال الجلسة بإعفاء اللّجنة المشرفة عن ضيعة “الطرفة” من مهامهم كمشرفين عن الهنشير في مرحلة أولى ثمّ طالبوا بمحاسبتهم قضائيا حيث يعتقدون وجود إجراء غير قانوني في هذه اللجنة.

هذا وطالبوا أيضا حسب مراسلنا بالتشغيل وبتنمية الجهة وخاصّة الاهتمام بالبنية التحتية.

وفي المقابل طالب الوالي الشباب بالتريث وعدم التصعيد إلى حين وجود حلول ترضي كل الأطراف.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *