تعاني المدرسة الإبتدائية بنويّل من بنية تحتيّة مهترئة، قاعات آيلة للسقوط وغياب الوحدات الصحيّة اضافة الى غياب السور كل هذه المشاكل جعلت الإطار التربوي يلتجئ الى الساحة  لتدريس التلاميذ حسب ما أفادنا به السيد محمد بن احمد مدير المدرسة في اتصال لاذاعة نفزاوة اف ام . وفي نفس الإطار قال السيد محمد ان التلاميذ والاطار التربوي نفذوا وقفة احتجاجية صباح امس الاثنين 19 سبتمبر مطالبين  السلط الجهوية ممثلة في المندوبية الجهوية للتربية بقبلي بالاسراع في صيانة القاعات القديمة التي ماتزال قادرة على استيعاب التلاميذ الى حين تحسين البنية التحتية للمدرسة بشكل عام .

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *