مع انطلاق السنة الدراسيّة الجديدة شهدت بعض المدارس الإبتدائية توّقف للدروس على  غرار المدرسة الابتدائيّة بغيدمة حيث نفّذ عدد من الأولياء يومي الخميس والجمعة 15 و 16 سبتمبر الجاري وقفة احتجاجية بالمدرسة مطالبين بتزويد المؤسسة بالماء الصالح للشراب بالإضافة الى تسييج المدرسة التي حسب تعبيرهم تفتقر الى سور و إلى أبسط الضرويّات . في هذا الاطار اتصلت اذاعة نفزاوة بالسيّد عادل الخالدي الذي أكد أنه تم تدارك الوضع حيث تولّى أحد المقاولين معاينة الخزّان و تنظيفة والوقوف على اخر اللمسات و إعادة المياه منذ يوم أمس في انتظار معالجة الأمر بشكل نهائي قبل يوم الاثنين.

وحول إشكالية المدرسة الابتدائية بالفوار الجنوبية والتي بدورها شهدت وقفات احتجاجية للاولياء والتلاميذ و الاطار التربوي نظرا لان المدرسة أيضا تفتقر الى سور ووحدات صحية فقد أشار السيد عادل الخالدي أن المندوبية برمجت وحدات صحية لكن التعطّل الحاصل هو من جانب المقاول وبالنسبة للسور أكد السيد عادل أن مدرسة الفوار الجنوبية لم تكن مبرمجة لسنة 2016 ومع ذلك سيتمّ العمل على صيانة المدرسة مع التأكيد على ضرورة التزام شركات البترول بالجهة بالاتفاق المبرم بينها و بين المندوبية .

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *