أمضت لجنة تسيير ضيعة “الطرفة” الكائنة بقرية زعفران من معتمدية دوز الجنوبية، الخميس 15 سبتمبر 2016، اتّفاقية مع وزارة اولاك الدولة والشؤون العقارية تضبط اجراءات تسليم الضيعة إلى الدولة.

وجاءت هذه الاتفاقية إثر جلسة عمل جمعت السيد مبروك كرشيد، كاتب الدّولة لدى وزيرة المالية المكلف بأملاك الدّولة والشؤون العقارية بوفد ممثل للجنة تسيير ضيعة “الطرفة”.

وتناولت هذه الجلسة النظر في الوضعية القانونية للضيعة المنتجة للتمور والماسحة ل122 هك والتي تعود بالملكية للدّولة.

وتم الاتفاق على تعهد لجنة التسيير بتسليم العقار الدّولي في أقرب الآجال بدون قيد أو شرط إلى وزارة أملاك الدّولة والشؤون العقارية، ومواصلتها حماية الضيعة وصيانتها من كلّ الاعتداءات المحتملة وذلك إلى حين بيع صابة التمور للموسم الحالي عن طريق بتة عمومية يتم إيداع مدخولها في الخزينة العامة للدّولة بعد طرح المصاريف، على أن تجرى البتة بالاتفاق بين مصالح وزارة أملاك الدّولة ولجنة التسيير.

كما تمّ الاتفاق على أن تسعى الوزارة إلى ضمان مواصلة العملة القارّين بالضيعة، وعددهم 40 عاملا، لنشاطهم من خلال النظر في إمكانية التنصيص على ذلك في كرّاس الشروط بالتنسيق مع المصالح المختصة لوزارة الفلاحة .

 

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *