لاقى البيان الصّادر أمس السبت، عن إعلاميي جهة قبلي مساندة عديد المنظّمات والجمعيات ووسائل الإعلام على النّطاقين الجهوي والوطني على غرار الاتّحاد الجهوي للشغل بقبلي والاتّحاد الجهوي للفلاحين ونقابة أعوان الصحّة ونوّاب الجهة بمجلس نوّاب الشعب واتّحاد أصحاب الشهائد المعطّلين عن العمل الذي أصدر بيان مساندة في الغرض يرفضون فيه عودة سياسة تكميم الأفواه.

وجاء البيان على خلفيّة رفع دعوى قضائية في حق كل من مدير إذاعة نفزاوة فهمي البليداوي ورئيس فرع رابطة حقوق الإنسان السيّد الطاهر الطاهري لتعاطيهم لتعاطيهم في مسألة تعطّل الخدمات بقسم الاستعجالي يوم عيد الفطر وامتناع الأطبّاء عن العمل رغم وجود حالات خطيرة تستدعي التدخّل السريع.

كما أصدر الاتّحاد الجهوي للمرأة التونسية بيانا معبّرين عن مساندتهم المطلقة لمدير إذاعة نفزاوة السيد فهمي البليداوي ورئيس فرع رابطة حقوق الإنسان السيّد الطاهر الطاهري، كما عبّرت جمعيّة نفزاوة للعسكريين المتقاعدين عن مساندتها اللّامشروطة للسيد البليداوي، وأصدرت الجمعية المغاربية الأوروبية للحوار الديمقراطي بيان مساندة لراديو نفزاوة و الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان.

هذا وعبّرت عديد الوسائل الإعلامية الوطنية عن تضامنها مع كلا الطرفين مثل راديو قيروان حر وإذاعة دريم اف ام وإذاعة هنا القصرين و وإذاعة أوليس أف أم و الجريد أف أم النشرية الالكترونية التيار نيوز الذين عبّروا عن دعمهم ومساندتهم كل بطريقته الخاصّة بالإضافة إلى عديد الإعلاميين والناشطين والوجوه المعروفة الذين اكّدوا رفضهم للحد من حرية التعبير.

بعض البيانات المساندة:

 

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *