على خلفيّة رفع دعوى قضائية في حق كل من مدير إذاعة نفزاوة فهمي البليداوي ورئيس فرع رابطة حقوق الإنسان السيّد الطاهر الطاهري لتعاطيهم في مسألة تعطّل الخدمات بقسم الاستعجالي يوم عيد الفطر وامتناع الأطبّاء عن العمل رغم وجود حالات خطيرة تستدعي التدخّل السريع، عبّر عدد من الإعلاميين والصحفيين الناشطين بالجهة، في بيان لهم اليوم السبت 10 سبتمبر 2016، عن رفضهم الزج بالقضاء في قضايا تتعلّق بحرية التعبير وممارسة العمل الإعلامي مشيرين إلى أنّ حق الردّ مكفول للمواطن أو مسؤول يرى أنّه قد تعرّض للثلب أو التشهير من قبل أي مؤسّسة إعلامية من قبل المؤسسة نفسها وفي باقي المؤسسات الإعلامية.

وأكّد البيان عن مساندتهم اللاّمشروطة لحريّة التعبير وتضامنهم مع إذاعة نفزاوة الممثلة في مديرها السيّد فهمي البليداوي ودعمهم للمكتب الجهوي لرابطة حقوق الإنسان ممثّلا في شخص السيّد الطاهر الطاهري.

هذا وتمسّكوا بممارسة حقّهم في التعبير وإنارة الرّأي العام عبر مختلف المنابر الإعلامية التي أصبحت تمثّل سندا هامّا يدافع عن حق الجهة في التنمية الشاملة والمساواة مع باقي الجهات، حسب نص البيان.

 

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *