أكّد الكاتب العام للجامعة الوطنية للصحّة عثمان الجلولي اليوم الثلاثاء 06 سبتمبر 2016، في إطار اجتماع نقابات الصحة والاتحاد الجهوي للشغل بقبلي للنظر في آلت إليه مفاوضاتهم مع وزارة الصحة حول الوضع الصحي بالجهة خاصّة في ظل نقص الإطار الصحي على مستوى أطباء الاختصاص بالإضافة إلى افتقار المستشفى الجهوي والمستشفيات المحلية للمعدّات الطبية الضرورية لتحسين جودة الخدمات المقدّمة.

وفي تصريح لنفزاوة اف ام، قال الجلولي أنّ الخدامات الصحية في القطاع العمومي تكاد تكون منعدمة والمرفق مشلول، مؤكّدا أنّ استحقاقات قطاع الصحة بتونس كبيرة جدا.

ودعا الجلولي وزارة الصحة إلى الاعتناء بالمستشفى العمومي وبالواقع الصحي في الجهات والإيفاء بالاستحقاقات العاجلة في القطاع.

وأكّد أنّ اتّفاق 4 ماي 2005 الذي بمقتضاه تم إنشاء الصندوق الوطني لتأمين على المرض كان من المفترض أن ترافقه عملية إعادة تأهيل القطاع الصحّي العمومي ولكن هذا الأمر لم يحصل لذلك الصناديق تعيش وضع صعب وبالمقابل القطاع الصحي العمومي يعاني مشاكل كبرى أيضا.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *