قرر مكتب مجلس نواب الشعب، إستئناف النواب لعملهم بداية من يوم غد الثلاثاء والى غاية يوم 30 سبتمبر الجاري في دورة نيابية استثنائية.

وذكر رئيس المجلس محمد الناصر، في لقاء صحفي عقده اليوم الاثنين عقب اجتماع مكتب المجلس، أن إستئناف عمل النواب في دورة استثنائية، جاء بطلب من 100 نائب ومن رئيس الحكومة يوسف الشاهد.

وبين في هذا الصدد، أن عمل اللجان سينطلق غدا الثلاثاء ويتواصل الى غاية 9 سبتمبر الجاري للنظر في عدد من مشاريع القوانين، من بينها مشروع قانون يتعلق بقرض من البنك الافريقي لتمويل القطاع المالي، ومشروع قانون يتعلق بدعم النمو الاقتصادي، وآخر يتعلق بصندوق الودائع والأمانات، الى جانب مجلة الاستثمار واتمام القانون الأساسي للانتخابات والاستفتاء.

وأفاد بانه سيتم أيام 16 و17 سبتمبر الجاري عقد جلسة عامة لمناقشة مجلة الاستثمار وقرض البنك الافريقي المخصص لتمويل القطاع المالي. كما ستعقد جلسة عامة يوم 19 سبتمر، للمصادقة على اتمام وتنقيح قانون الانتخابات والاستفتاء.

وأضاف أنه سيتم كذلك أيام 28 و29 و30 سبتمبر الجاري، عقد جلسات عامة لمناقشة مشروع القانون المتعلق بصندوق الودائع والامانات ومشروع تعديل النظام الداخلي لمجلس نواب الشعب.

وصرح رئيس المجلس، من جهة أخرى، بان اجتماع مكتب المجلس نظر كذلك في استقالة النائبين، مهدي بن غربية (الكتلة الاجتماعية الديمقراطية) ورياض المؤخر (كتلة آفاق تونس)، معلنا “ان الكتلة الاجتماعية الديمقراطية قد انتفت بعد استقالة بن غربية وتقلص عدد المنضوين صلبها الى أقل من 7 نواب”.

وأكد الناصر في سياق آخر، أن مكتب المجلس قرر أيضا دعم ترشيح مروان البرغوثي القيادي الفلسطيني السجين لدى قوات الاحتلال الصهيوني لجائزة نوبل للسلام.

يذكر أن كتلتي حركة النهضة وحركة نداء تونس، كانتا قد دعتا الى عقد دورة برلمانية إستثنائية تماشيا مع حاجة البلاد الى استكمال النظر في مشاريع القوانين الملحة والعالقة.

المصدر: وات

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *