فاق مستوى بيع صابة التمور بالنسبة لهذا الموسم بولاية توزر ال 62% من المساحة الجملية إلى موفى شهر أوت 2016 مقارنة ببيع 34% في نفس الفترة من عام 2015، حسب تقرير للمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بتوزر.

ورغم تسجيل نقص في حجم الصابة قدر، وفق التقرير ذاته بحوالي 9% حيث انخفضت من 51100 طن السنة الماضية الى 46600 طن السنة الجارية بعد القيام بالمعاينات الاولية من قبل المصالح الفنية للمندوبية، الا ان التقرير لاحظ التحسن الملحوظ في جودة تمور الموسم الحالي الذي يبقى رهين حسن الاستعدادات للتغيرات المناخية المحتملة.

وتم في ذات الإطار بيع صابة التمور البيولوجية الموجودة بالضيعة النموجية بالمركز القطاعي للتكوين المهني الفلاحي في زراعة النخيل نهاية شهر أوت بقيمة اجمالية قدرت ب517 الف دينار.

وتتواصل في الفترة الحالية عمليات تغليف العراجين بشباك الناموسية بهدف حمايتها من الأمطار المحتملة، والقضاء على دودوة التمر، وتم الى غاية الآن تغليف 3 ملايين و280 الف عرجون من جملة 4 ملايين عرجون مبرمج للتغليف.

كما وقع تغليف 20 الف عرجون بمادة البلاستيك.

هذا وكانت استعدادات المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية لحماية المنتوج وتحسين جودته شملت مكافحة عنكبوت الغبار او ما يسمى مرض بوفروة الناتج عن كثرة الرياح الرملية وذلك بتركيز ثلاث محطات رصد ووضع آلات رش على ذمة صغار الفلاحين وكميات من المبيد البيولوجي للمداواة.

جدير بالاشارة الى ان حجم صادرات توزر من التمور فاق الى موفى شهر اوت، 21 الف طن بقيمة مالية تجاوزت 97 مليون دينار.

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *