بعد إعلان كتابة الدولة لاملاك الدولة والشؤون العقارية ، اليوم الخميس 01 سبتمبر 2016، أن ضيعة هنشير المعمر بجمنة (قبلي) راجعة لملك الدولة الخاص وان التعاقد بشان هذه الضيعة أو منتوجاتها يعد لاغيا قانونيا، وفي تصريح لنفزاوة اف ام، قال رئيس جمعية حماية واحات جمنة الطاهر الطاهري، “لن نفرط في أرضنا وواحتنا ولاتنازل عن أي شبر منها ولا أي نخلة منها”.

أضاف الطاهري أنّه كان من المفترض التواصل مع الجمعية قبل إصدار هذا البلاغ.

ويأتي هذا الإعلان إثر قرار جمعية « حماية واحات جمنة » إجراء بتة لبيع صابة التمور على رؤوس نخيلها موسم 2016 بهنشير المعمر(ستيل سابقا) يوم الأحد 18 سبتمبر الجاري.

وحذرت كتابة الدولة، في بلاغ لها ، من انه لا صفة لجمعية « جمنة » التي تنوي التفويت في صابة التمور لسنة 2016، او لاي كان للتصرف في الضيعة المذكورة منبهة الى تعرض المخالفين الى تتبعات قضائية.

 

By Fahmi

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *